خطر جهاز Surface الجديد من مايكروسوفت على مستقبل الاندرويد

في الشهر الماضي أعلنت Microsoft عن حاسبها اللوحي الجديد الذي يعمل بنظام windows 8 والجهاز صدر بنسختين , وكان هذا الخبر قد أثار ضجة حين صدوره لأن مايكروسوفت تريد الدخول لعالم الاجهزة اللوحية بكامل طاقتها وتريد المنافسة بشراسة وكيف لا وهي الرائدة في انظمة التشغيل وتريد المنافسة مع اندرويد وكذلك مع جهاز شركة آبل ايباد

الجهاز الأول يعمل بنظام ويندوز RT وهو نظام يعمل بمعالجات ذات معمارية ARM وهو ينافس حواسيب الاندرويد والآيباد التي تعمل بواجهة الميترو

ولكن جهاز ويندوز RT لا يستطيع منافسة الاندرويد ولا نظام آبل لأنه يحتاج لتطوير تطبيقاته وهذا يحتاج لوقت وله محدودية لأنه ما يزال جديد ويتطلب وقت للنضوج.

أما عن الجهاز الثاني من سيرفس فهو المنافس الشرس حيث انه يحمل نسخة ويندوز 8 برو وهي نسخة ويندوز كاملة خاصة باجهزة سطح المكتب وهي تستطيع تشغيل نسخ سطح المكتب من تطبيقات windows  مثل Office و Photoshop وغير ذلك وهي قادرة على تشغيل التطبيقات المصممة لواجهات ميترو

الشيئ الجميل هو لوحة المفاتيح اللمسية فائقة الدقة وهي جميلة وخفيفة وتسمى Touch Cover ويوجد لوحة مفاتيح تقليدية اكبر سماكة تسمى Type Cover

وعند تركيب لوحة المفاتيح يصبح الجهاز عبارة عن لاب توب خفيف أنيق ولجعل الجهاز يستند على طاولة مثلا يوجد مسند للجهاز في الخلف وذلك لاستخدامه كحاسب محمول

الجهاز قوي من حيث الاداء لأنه يحمل معالج الايفي بريدج core i5

نقطة القوة لشركة مايكروسوفت هي الحصول على تطبيقات الويندوز على حاسب لوحي يعممل باللمس ويتحول بسهولة الى لابتوب صغير يعمل بنظام الويندوز وبكامل طاقته.

بكل مصداقية تطبيقات الاندرويد iOS اللوحية هي تطبيقات حديثة لا تتعدى تحرير الملفات والصور ولا تصل الى مستوى تطبيقات مايكروسوفت العملاقة فمنها فوتوشوب والاوتوكاد ولكن تطبيقات مايكروسوفت انتاجية وليست ترفيهية كما في الندرويد وIOS

في الحقيقة، فإن تطبيقات أندرويد أو iOS الخاصة بالحواسب اللوحية، ونتحدث هنا عن تطبيقات الإنتاجية تحديداً (تحرير الملفات، تحرير الصور .. إلخ) لن تصل في أي وقت قريب إلى مستوى الميزات التي تقدمها التطبيقات الإنتاجية العريقة مثل مايكروسوفت أوفيس وفوتوشوب وأوتوكاد وما شابهها من التطبيقات. بالتأكيد هناك تطبيقات رائعة لأندرويد وiOS تقدم سيناريوهات استخدام ممتازة للحواسب اللوحية لا يمكن أن تكون عملية على النسخة الكاملة من ويندوز 8، لكن كما قلت، نتحدث هنا عن تطبيقات الإنتاجية تحديداً التي لا يتوفر لها شبيه من حيث الميزات على المنصات الأخرى المصممة للعمل على معالجات ARM ذات الإمكانيات الحسابية الأضعف من معالجات إنتل.

فبعد هذا العرض عن قوة تطبيقات مايكروسوفت وجب علينا طرح سؤال منطقي وهو

ما مدى استهلاك الطاقة في حواسيب السيرفس اللوحيالذي يحمل معالج core i5 المخصص للاستخدام السهل والتنقل حيث ان هذه المعالجات شرهة للطاقة فهل تنجح microsoft في حل هذه الاشكالية

شاركنا برأيك بجهاز Microsoft الجديد حل ستحقق ما فشلت بتحقيقه في عالم الهواتف الذكية؟

نترك لكم التعليقات

 

عن aym_mat